الرئيسية / صحة / طبيب مصري يكتشف نباتًا طبيًّا يلتهم الخلايا الدهنية في جسم الإنسان

طبيب مصري يكتشف نباتًا طبيًّا يلتهم الخلايا الدهنية في جسم الإنسان

تنتشر الدهون في الجسم وتتراكم على الأعضاء الداخلية، كالكبد، مسببة الكبد الدهني، أو على الشرايين مسببة تصلب الشرايين، فضلًا عن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وارتفاع الضغط، والإصابة بالسكري نتيجة زيادة مقاومة الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس، ناهيك بالمظهر المزعج الذي تسببه للجسم، ويطلق بعض الأطباء على دهون البطن لقب "الدهون العنيدة"، إذ يصعب التخلص منها حتى مع اتباع ريجيم قاسٍ، ما قد يسبب شعورًا بالإحباط واليأس.

وقرر طبيب وباحث مصري في جامعة بروكسل البلجيكية التحدي مع هذه الدهون بعد محاولات عديدة وأبحاث أحدثت ثورة طبية كبيرة في علاج السمنة وحرق دهون الجسم بجميع أنواعها، حيث تمكن من استخدام أول نبات طبي في التهام الخلايا الدهنية ونسف الدهون العنيدة في جسم الإنسان، وهي تعتبر الطريقة الأولى من نوعها عالميا للتخلص من دهون الجسم والقضاء على السمنة نهائيا.

وقدّم الباحث المصري أول حالة خضعت لهذا النبات الطبي وكانت يصل وزنها إلى 120 كغم وكانت غير قادرة على التغلب على الوحش الكاسر (السمنة) فهي أول من خضعت لحرق الدهون بطريقة التهام الخلايا الدهنية بهذا النبات الطبي، وذلك بعد أن فشلت معها جميع الحلول العلاجية الأخرى، وأخبرها الأطباء أنه لا جدوى من إجراء أي نوع من عمليات جراحات السمنة.

اقرأ أيضًا:

الثوم والبصل يساعدان على الحماية من أخطر أنواع السرطان

فشلت دراسات كثيرة في اكتشاف طريقة فعالة لتفتيت الدهون المسببة للسمنة إلا الدراسة الأخيرة التي أجراها الطبيب المصري حيث اكتشف مجموعة مركبات طبيعية 100% لها قدرة هائلة في تفتيت الدهون موجودة في نبات طبي هندي واستخلص منه مادة فعالة لها قدرة على التهام الخلايا الدهنية بجميع أنواعها وتم تجريبها على 10000 حالة سمنة وتم تركيبها ودمجها مع بعض المواد الحارقة للدهون في مركب واحد وتم تسمية هذه المركب بـOrganic Balloon حيث تحاط هذه الدهون بطبقة من سيتوبلازم الخلية، مما يجعل معدل أيضها منخفضا وبالتالي يصعب حرق هذا النوع من الدهون بالطرق العادية فالمادة الفعالة الموجودة في مسحوق الأناناس له قدرة فائقة على حرق هذا النوع من الدهون والحفاظ على الدهون البنية التي هي مصدر الطاقة للجسم لأحتوائها على خلايا الميتوكوندريا وهي مصانع الطاقة بالجسم.

وبعد انتشار هذا الاختراع في الدول الأوروبية قرر الطبيب أن يسجل هذا الاختراع في أكاديميات البحث العلمي ووزارة الصحة، وظل هذا الطبيب في محاولات مضنية لإقناع وزارة الصحة المصرية لتبني هذا الاختراع الذي يمكنه أن يقضي تماما على هذه المشكلة، وتم تصريحها من وزارة الصحة بالفعل ولسهوله تداوله سيتم بيعه من خلال الموقع الإلكتروني التابع إلى الشركة المنتجة بخصم 31%

قد يهمك أيضًا:

5 طرق طبيعية تساعدك على تقوية جهازك المناعي

محمد أبوالنجا يُوضِّح أنّ السّمنة تُسبِّب 7 أنواع مِن السرطانات

عن misrm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *